عن أم صفا

أم صفا هي مدونة باللغة العربية هدفها تسهيل عملية التحول إلى نمط حياة أكثر استدامة من خلال خلق منصة تعليمية تلهمك وترسم لك الطريق خطوة بخطوة إلى رحلة لأسلوب حياة يحد من النفايات (من عرض المشكلة إلى طرح الحلول وكيفية الوصول لها وتطبيقها).

مهمة أم صفا

هدفيِّ في أم صفا هو إحياء نمط الاستدامة وعيش حياة “منخفضة النفايات”. بالإضافة إلى نشر الوعي بهذا المصطلح في حين أنه ليس مفهوماً غربياً وبالتأكيد ليس بالجديد على الشرق الأوسط حيث ​مارسها أسلافنا وأجدادنا.

أسعى جاهدةً لإحياء هذا النمط والحفاظ عليه؛ وصولاً إلى إعادة تشكيل صورة المنتجات الاستهلاكيّة، وتحسين شكل المنتج الجيد وجعل المنتجات الطبيعيّة والخاليّة من البلاستيك ضمن المتناول.

اسم ام صفا

أم صفا هي قرية فلسطينية تقع شمال غرب رام الله. قمت بتسمية المشروع وراء هذه القرية نسبةً لأصولي التي ترجع إليها. لم أحظى بأن ترعرعت في أم صفا، لكني قضيت جزء كبير من طفولتي في أحراش أم صفا وكانت بالنسبة لي غابة، غابة لطالما تعمقت فيها وأذهلتني تفاصيلها. ولكن بكامل الأسف “الحوش” حالياً محاط بمستوطنة اسرائيلية، صحيح أنه يمكن الوصول والدخول إليها، ولكنها لم تعد كما كانت.

عائلة ابي من ام صفا سنة ١٩٦٤

استولى الاحتلال الاسرائيلي على أكثر من ٧٠٪؜ من قرية أم صفا، ومع ذلك الكثير من العائلات لازالت صامدة، بما فيها عائلتي.

هدفي من تسمية هذا المشروع باسم أم صفا هو تخليدها كرمز صمود حيث أطمح لنشر وتعميق اسم أم صفا في جميع الدول العربية وإظهار طبيعتها الخلابة والوعي بأحراشها المهددة بسرطان الاحتلال.

أم صفا هي قرية فلسطينية تقع شمال غرب رام الله. قمت بتسمية المشروع وراء هذه القرية نسبةً لأصولي التي ترجع إليها. لم أحظى بأن ترعرعت في أم صفا، لكني قضيت جزء كبير من طفولتي في أحراش أم صفا وكانت بالنسبة لي غابة، غابة لطالما تعمقت فيها وأذهلتني تفاصيلها. ولكن بكامل الأسف “الحوش” حالياً محاط بمستوطنة اسرائيلية، صحيح أنه يمكن الوصول والدخول إليها، ولكنها لم تعد كما كانت.

عائلة ابي من ام صفا سنة ١٩٦٤

استولى الاحتلال الاسرائيلي على أكثر من ٧٠٪؜ من قرية أم صفا، ومع ذلك الكثير من العائلات لازالت صامدة، بما فيها عائلتي.

هدفي من تسمية هذا المشروع باسم أم صفا هو تخليدها كرمز صمود حيث أطمح لنشر وتعميق اسم أم صفا في جميع الدول العربية وإظهار طبيعتها الخلابة والوعي بأحراشها المهددة بسرطان الاحتلال.

من وراء أم صفا

اسمي ماسة صباح، فلسطينيّة، أعيش حالياً بين روما وبرلين. لدي ماجستير في إدارة أهداف التنمية المستدامة وأعمل حالياً في قسم تكنولوجيا المعلومات في القطاع الإنساني؛ شغفي الاستدامة وحلمي هو بناء عائلة رواد الاستدامة في العالم العربي، عائلة تُشمّر عن ساعديها وتزرع جذور الوعي البيئي والإنساني، أفراد سيفخر بهم الأجيال وبهم يتحقق مستقبل واعد، مشرق، واعي ونقي. 

الجميع يحلم بمعيشة هانئة أبسط جوانبها هوائها النقي، والجميع له الحق بفعلية تحقيق ذلك وواجبنا دفعه ليكون ضمن إطار الواقع للجميع. 

ماسة صباح

انضم/ي الى نشرة ام صفا الالكترونية

انضم/ي الى النشرة الاكترونية