المنتجات ذات البلاستيك المخفيِّ وبدائله

Picture of ماسة صباح
ماسة صباح

مؤسسة ام صفا

شارك/ي على:

تابعني على:

جميعنا على دراية بحجم ضرر مادة البلاستيك – ولكن ماذا لو أخبرتك أنه يمكن العثور على البلاستيك في منتجاتنا اليوميّة وأكثر بكثير مما نتصور؟

لقد قمت بعمل قائمة ببعض هذه المنتجات وبدائلها الخالية من البلاستيك، حتى تتمكن/ي من اتخاذ خطوة أقرب لحياة خالية من البلاستيك!

العلكة/ اللبان

مضغ العلكة أو اللبان هو سلوك قديم في الأصل؛ فالإغريق القدماء كانوا يمضغون مادة صمغية من شجرة تدعى المَصطكي أو المستكة. كما أنّ سكان حضارة المايا التي سكنت في أمريكا الوسطى قد اعتادوا قديماً على مضغ الصمغ من شجرة السابوديلا وبالنسبة للأمريكيّين الأصليّين فقد اعتادوا على مضغ صمغ شجرة التنوب.

ولكن السؤال هنا هل تعرف/ي من ماذا تصنع العلكة؟

العلكة العاديّة مصنوعة من البلاستيك!!! وعلى وجه التحديد، من مركب البولي إيثيلين. من الجيد الحفاظ على رائحة أنفاسنا منعشة، ولكن أثناء صريرك للعلكة، فأنت تمضغ بشكل أساسيّ اللدائن والألوان والمواد الكيميائيّة. ولكن! ليست كل العلكة مصنوعة من البلاستيك؛ بعضها مصنوعة من مادة خام طبيعيّة- عصارة شجرة النسغ!

ما هو الحل البديل؟
إنّ الحد من العلكة هو الخيار الأفضل. ولذلك يمكنك المحافظة على رائحة فمك طيبة ومنعشة باستبدالها وتناول الموز والتفاح المليء بالكربوهيدرات على سبيل المثال فهو يحافظ على بقاء الفم رطباً، بالإضافة إلى شرب الماء والذي يعود بالتالي بالنفع على باقي جسمك، ومضغ أوراق النعناع والبقدونس أيضاً!

أكياس الشاي

إليكم الحقيقة القاسيّة: تستخدم العديد من شركات الشاي التجاريّة مادة البولي بروبيلين في تصنيع أكياس الشاي، وهي مادة بلاستيكيّة مانعة للتسرب تمنع أكياس الشاي من التفكك أثناء عملية التخمير. أما الحقيقة المحزنة: فهي أن هذا البلاستيك غير قابل لإعادة التدوير أو التحلل. 

ما هو الحل البديل؟
حتى تتمكن من شرب الشاي بشكل مستدام، أوصي باستبداله بشاي الأوراق الحلل. يمكنك العثور على الشاي الحلل ​​بأنواعه المختلفة في معظم محلات السوبر ماركت أو الأسواق العضويّة؛ حتى في الأسواق الشعبيّة (الحِسبة)، يكون لديهم جبال من الشاي الحلل ويمكنك الحصول عليه في علبتك الخاصة، أو طلب كيس ورقي. ثم ماذا؟

قم بتخمير الشاي في غلايّة شاي، أو مصفاة إذا كنت تريد كوباً واحد. واستمتع باحتساء شاي خالي من البلاستيك.

أكواب القهوة الورقيّة

بالنسبة للبعض، أصبحت القهوة جزء لا يتجزأ من حياتهم اليوميّة، لدرجة أنه يتم استخدام بلايين الأكواب ذات الاستخدام الواحد والتخلص منها كل عام.

والسؤال هنا هو: هل تعلم أن أكواب القهوة الورقيّة مُبطنة بمادة بلاستيكيّة؟ 

هذه الطبقة البلاستيكيّة الغير قابلة لإعادة التدوير تجعل الأكواب مقاومة للماء وقادرة على تحمل السوائل.

ما هو الحل البديل؟
يُفضل الاستثمار في فنجان قابل لإعادة الاستخدام، يساعد في تقليل النفايات، وفي نفس الوقت يحافظ على سخونة مشروبك لفترة أطول.

إسفنجة المطبخ

الحقيقة أن معظم إسفنجات المطبخ مصنوعة من البوليستر أو النايلون – البلاستيك. وهذه المواد ليست قابلة لإعادة التدوير أو للتحلل العضوي لأنها مصنوعة من مواد غير متجددة (مثل النفط والغاز). مما يعني أنها ستبقى في مكب النفايات لمئات السنين. 

ما هو الحل البديل؟
اللوفا الطبيعيّة؛ فإنها مستدامة وطبيعيّة تماماً لأنك تستخدم التبتة بشكل مباشر وأفضل ما يميزها أنه يمكن إعادتها بأمان إلى الأرض بمجرد إضافتها إلى حديقتك!

يمكنك شراء اللوفا الطبيعيّة بشكلها الأصليّ وتقطيعه إلى الحجم المفضل لديك، أو شرائه بسهولة مّقسم إلى شكل الإسفنج الذي اعتدنا عليه.

منتجات الدورة الشهريَّة

دعونا نتحدث عن منتجات الدورة الشهريَّة. تحتوي الفوط الصحيّة على بلاستيك أكثر بكثير مما تتصور – بدءاً من المواد التركيبيَّة التي تمتص السوائل، إلى الجانب السفليِّ من الفوط التي تجمع كل شيء معاً! 

ماذا عن السدادات القطنيَّة (tampons)؟ 

هل تعلمين أن السدادات القطنيَّة تحتوي على طبقة رقيقة من البلاستيك للمساعدة في إمساك الدم وأن الخيط مضفر بالبلاستيك؟ 

ما هو الحل البديل؟
قومي باستبدالها بفوط قماشية قابلة لإعادة الاستخدام أو كوب الحيض! أعلم ان التغيير ليس بغاية السهولة، لكن ثقي بي، ستتغير حياتك بمجرد أن تعتادي عليها!

أضرار البلاستيك تتعدى ذلك وتتخلل جميع نواحي الحياة مؤثرةً على البيئة وحتى الجوانب الاقتصادية منها (كالسياحة على سبيل المثال والصيد والملاحة..) والبيئة البحرية أيضاً وعلى حياة الحيوانات والطيور؛ لذا العيش باستدامة مطلقة هو المحور الأساسي لحياة أفضل وصحية أكثر.

ومن خلال مدونة ٥ خطوات لحياة خالية من البلاستيك يمكنك التعرف على طرق أكثر لإزالة البلاستيك من حياتك. 

Picture of ماسة صباح
ماسة صباح

مؤسسة ام صفا

شارك/ي على:

مقالات قد تهمك ايضاً:

للاشتراك في نشرة أم صفا الالكترونية

انضم/ي الى النشرة الاكترونية